أعلنت ميديكلينيك الشرق الأوسط، التابعة لشركة ميديكلينيك إنترناشيونال، المجموعة المتخصصة بإدارة المستشفيات الخاصة والتي تنتشر عملياتها في كل من جنوب أفريقيا وسويسرا ودولة الإمارات، وتمتلك حصة تبلغ 29.9٪ في مؤسسة سباير هيلثكير بالمملكة المتحدة، عن استحواذها على حصة أقلية في شركة “بورن هول إنترناشيونال مينا المحدودة، المركز الرائد في علاج الإخصاب والذي تم افتتاح فرعه في الشرق الأوسط في عام 2010 بواسطة تي في إم كابيتال هيلثكير، الشركة المتخصصة في استثمارات الملكية الخاصة ضمن قطاع الرعاية الصحية.

وبموجب هذه الاتفاقية سيتولى مركز بورن هول مهام إدارة عمليات عيادة العلاجات المساعدة على الإنجاب في مستشفى ميديكلينيك العين التابع لمجموعة ميديكلينيك الشرق الأوسط وتشغيلها تحت مظلة “بورن هول” على أن يواصل “مركز بورن هول إنترناشيونال مينا المحدودة للإخصاب” إجراء وإدارة عملياته الخاصة بالعلاجات المساعدة على الإنجاب بشكل مستقل وتحت علامته الحالية.

وتعقيبا على هذه الاتفاقية قالت هدى أبو جمرة، الرئيس التنفيذي لمجموعة بورن هول إنترناشيونال والشريك المؤسس لشركة تي في أم كابيتال هيلثكير: ” منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا  توفر مقومات مشجعة لنمو قطاع العلاجات المساعدة على الإنجاب، خاصةً وأن ارتفاع مستويات العقم الناجم عن العوامل الوراثية وعوامل نمط الحياة لا يقابله العدد الكافي من عيادات الإخصاب الحديثة وعالية الجودة”.

“بورن هول إنترناشيونال مينا المحدودة” هي اليوم مركز الإخصاب الوحيد في الشرق الأوسط الحائز على اعتماد اللجنة الدولية المشتركة (JCI)، وهي أقدم وأكبر هيئة للتقييس والاعتماد في مجال الرعاية الصحية في الولايات المتحدة، كما أن مؤسس بورن هول في المملكة المتحدة، البروفيسور روبرت إدواردز، الحائز على جائزة نوبل في الطب عام 2010، هو من ابتكر مفهوم التلقيح الصناعي منذ أكثر من أربعين عاماً، وتحديداً عام 1978.

في حيت تعد ميديكلينيك الشرق الأوسط جزءاً من شركة ميديكلينيك إنترناشيونال، المجموعة المتخصصة بإدارة المستشفيات الخاصة والتي تنتشر عملياتها في كل من جنوب القارة الأفريقية (جنوب أفريقيا وناميبيا) وسويسرا ودولة الإمارات، وتمتلك حصة تبلغ 29.9٪ في شركة سباير هيلثكير، مجموعة الرعاية الصحية التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها وتدير 38 مستشفى.

وتدير ميديكلينيك الشرق الأوسط سبع مستشفيات وأكثر من 20 عيادة خاصة تضم أكثر من 900 سرير لمرضى العيادات الداخلية في دولة الإمارات.