توفي ستان لي الكاتب الأمريكي الأسطوري، والمدير السابق لشركة (مارفل كوميكس) للقصص المصورة أمس الإثنين عن عمر يناهز 95 عاماً.

وصنع لي التاريخ من خلال ابتكاره لعدد كبير من الشخصيات الخارقة في عالم مارفل، منها Spider-Man، Thor، و Iron Man، و The Hulk، و X-Men، وAvengers ، إلى جانب شخصيات أخرى.

كان ستان لي مولعاً بالكتابة منذ صغره، وسعى لكتابة قصص مصورة تشبه ما يقرأه في كتبه وأفلامه المفضلة، وقد شق طريقه بنجاح حتى أصبح مساعداُ في شركة نشر كتب هزلية مصورة حملت وقتها إسم Timely Comics.

ومع تعاظم مساهمة لي، وتطور أداؤه وشخصياته المبتكرة نمت الشركة بشكل ملحوظ، وتم تغيير إسمها إلى Atlas Comics، ثم أصبحت بعد ذلك Marvel Comics المشهورة عالمياً والتي تضم تحت مظلتها عددا وافرا من الشخصيات، الأمر الذي دفع والت ديزني للاستحواذ عليها عام 2009 بقيمة 4 مليارات دولار.

ترك ستان لي منصب رئيس التحرير في مارفل كوميكس عام 1972 ليتولى رئاسة الشركة. ونعت مارفل ستان لي في بيان لها مساء أمس قائلة “بقلب مثقل بالحزن، نشارك تعازينا مع إبنته وأخيه. نكرّم ونتذكر مبتكر وبطل وصوت مارفل”.

كما نشرت الشركة مقولة شهيرة لستان قال فيها “اعتدت أن أشعر بالحرج لأنني مجرد كاتب لقصص مصورة، بينما كان آخرون ببناء جسور أو يذهبون لمهن طبية، ثم بدأت أدرك أن الترفيه واحداً من أهم الأشياء في حياة الناس وبدونه قد ينفجرون غضباً، أشعر أنه إذا كنت قادراً على الترفيه عن الآخرين فإنت تقوم بعمل جيد”.

وأغرق المشاهير من الكتاب والممثلين والناشرين ووسائل التواصل الاجتماعي بتغريدات تعكس حزنهم العميق على رحيل الكاتب المبدع، ليصبح هاشتاج #StanLeeForever الخامس عالمياُ في تويتر.

وقال الممثل الشهير هيو جاكمان الذي شارك في أعمال ستان من خلال دور البطولة في X-Men : “فقدنا عبقرياً مبدعاً، كان ستان لي رائداً في عالم الأبطال الخارقين، فخور بأداء دور صغير في إرثه والمساعدة في إحياء إحدى شخصياته”.

كان ستان لي قد فاز بجائزة National Medal of Arts  في عام 2008، وهي أعلى جائزة حكومية يتم منحها للفنانين المبدعين.

وأنهت شركة مارفل كوميكس بيان نعي ستان لي قائلة “سيظل ستان موجوداً في كل مرة يقتح أحدهم فيها قصص مارفل الهزلية”.