سلمت الملكة رانيا العبدالله المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل جائزة فكتوريا الذهبية الفخرية للقيادة السياسية في برلين ، والتي يقدمها الاتحاد الألماني لناشري المجلات.والتي تُعطى للقيادة السياسية الناجحة والمتميزة،  كما هنأت الملكة المستشارة الألمانية على هذا التقدير الذي كان خلال حفل ضخم في المدينة الألمانية برلين.

وقالت الملكة رانيا العبد الله في تغريدة عبر حسابها الخاص على موقع تويتر: “منذ تسلمها المنصب، حصلت المستشارة ميركل على إعجاب واحترام العالم بالتزامها الدائم من أجل تحقيق الاستقرار والازدهار والحرية والسلام. أبارك للمستشارة أنجيلا ميركل حصولها على جائزة فيكتوريا الذهبية الفخرية للقيادة السياسية”.

واختار الاتحاد الألماني الذي يمثل نحو 500 دار نشر ألمانية، تضم أكثر من 6 آلاف علامة تجارية، أن يمنح جائزة “فكتوريا” الذهبية الفخرية للقيادة السياسية، للمستشارة “أنجيلا ميركل”، وذلك تقديراً لإدارتها الناجحة للأزمة المالية والقيادة في أوروبا المضطربة، وتعزيز القوة الاقتصادية الألمانية والديمقراطية.

فيما أشادت الملكة رانيا العبد الله، في كلمتها خلال حفل التكريم الذي نظمه الإتحاد الألماني لناشري المجلات، بشجاعة المستشارة الأخلاقية والتزامها الدائم من أجل تحقيق الاستقرار والازدهار والحرية والسلام وبطريقتها في القيادة، مشيرة الى إسهاماتها في تسليط الضوء على تحديات عالمية منها اللاجئين والأزمة المالية والهجمات الإرهابية والصراعات العنيفة.

وأضافت: “نحن في الأردن أيضاً فتحنا أحياءنا، قلوبنا ومواردنا لأولئك الذين هم بحاجة للعون. اليوم، واحد من كل سبعة أشخاص في الأردن هو لاجئ. لم يكن بإمكاننا تحمّل هذا الواجب بدون دعم وتضامن ألمانيا، حيث يفتخر الأردن بهذه الصداقة”.

ومنذ عام 2006، منح الاتحاد جوائز فيكتوريا الذهبية سنوياً ضمن ثلاث فئات: حرية الصحافة وريادة الأعمال والقيادة الطويلة، ومن بين المكرمين الأخرين هذا العام المدير التنفيذي لشركة نستلة بياتريس غيوم غرابيش، والإعلاميان الأوروبيان اللذان فقدا حياتهما مؤخراً دافني كاروانا غاليزيا وجان كوسياك. وكانت الملكة رانيا قد التقت المستشارة الألمانية قبل بدء الاحتفال بتكريمها.