وقعت شركة إيني الإيطالية إتفاقية مع مبادلة للبترول المملوكة بالكامل لشركة مبادلة للاستثمار – صندوق الثروة السيادي لأبوظبي- تقوم بموجبها ببيع 20% من حصتها في امتياز نور البحري شمالي سيناء لمبادلة للبترول.

ولم يعلن الطرفان عن قيمة الصفقة. وتملك إيني 85% من الإمتياز البحري بالشراكة مع شركة ثروة للبترول التي تمتلك 15%.

يعد هذا الإتفاق هو الثاني بين الطرفين، حيث أعلنت إيني في مارس/ آزار الماضي عن بيع 10% من حصتها في إمتياز شروق بالبحر المتوسط  -حيث يتواجد حقل (ظُهر) الضخم –  لشركة مبادلة للبترول، وفقاً لاعتبارات تبلغ قيمتها 934 مليون دولار.

يمكن الاستثمار الجديد شركة مبادلة للبترول من توسيع تواجدها بشكل أكبر في مصر، بالتزامن مع تعميق الشراكة الاستيراتيجية للشركة مع إيني، التي تتولى إدارة كلاً من إمتيازين شروق ونور، وذلك حسبما ذكر مصباح الكعبي، الرئيس التنفيذي لقطاع البترول والبتروكيماويات في شركة “مبادلة”.

وقالت إيني إن الصفقة تخضع لاستيفاء شروظ معينة، تشمل الحصول على كافة الموافقات اللازمة من الجهات المسئولة في مصر.

يقع حقل نور على بعد نحو 50 كيلومتر من شرق البحر المتوسط، بعمق مياه يتراوح بين 50 إلى 400 متر. ويغطي مساحة إجمالية تصل إلى 739 كم مربع. وتقوم كلاً من ثروة وإيني حالياً بأعمال الحفر والاستكشاف.

وقال كلاوديو ديسكالزي رئيس شركة إيني الإيطالية للبترول: ” :تساهم الصفقة في تقوية روابط الشركة بعد الاستثمار الناجح في ظهر، وتؤكد ثقة مبادلة للبترول في إيني كمشغل يقوم على أعمال التطوير وأنشطة الاستكشاف في المشروعين”.

تعمل شركة إيني في مصر منذ عام 1954، حيث تدير عملياتها من خلال شركتها التابعة IEOC، وتعد منتجاً رئيسياً في البلاد بحصة إنتاج تبلغ نحو 340 ألف برميل نفط مكافئ يومياً.

وتسعى مصر لزيادة جذب الاستثمارات في مجال البحث عن البترول والغاز وإنتاجهما خلال الفترة المقبلة، ومن المخطط ضخ نحو 10 مليارات دولار استثمارات جديدة خلال العام المالى الحالى 2018/ 2019للبحث والاستكشاف عن البترول والغاز وتنمية الحقول المكتشفة.